سلام عادل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اسبــــاب انتحــــار عبــد المحســـن السعــدون
الأحد يوليو 30, 2017 5:37 pm من طرف Admin

» فوائد و اضرار الحمص
الخميس يوليو 06, 2017 12:36 am من طرف Admin

» مواضع الحجامة الخاصة بكل مرض
السبت يونيو 03, 2017 12:05 am من طرف Admin

» 22 ماده سامه في منازلكم ...؟؟؟؟
الثلاثاء مايو 23, 2017 10:39 am من طرف Admin

» فستق العبيد - الفول السوداني
الأحد مايو 14, 2017 5:55 pm من طرف Admin

» الحياة الايروتيكية في الحقبة الاسلامية 2
الخميس أبريل 06, 2017 7:19 pm من طرف Admin

» حلف الناتو الشيطان الملعون
السبت فبراير 18, 2017 2:53 pm من طرف Admin

» العلمانية العلاج الوحيد لامن واستقرار الامم والشعوب
الجمعة يناير 27, 2017 2:50 am من طرف Admin

» تعرف على أنواع الصوص المختلفة وتاريخها
الخميس ديسمبر 08, 2016 8:44 am من طرف Admin

» تقضي على السعال، وتزيل أثار البرد العام.
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 3:10 am من طرف Admin

» نباتات عامة
الجمعة أكتوبر 21, 2016 5:28 pm من طرف Admin

» معلومه غاية في الاهمية وناجحة 100% للجلطه الدماغية
السبت سبتمبر 03, 2016 9:37 pm من طرف Admin

» تعانين من تساقط الشعر بعد الولادة؟..اكتشفي متى تتخلّصين من المشكلة
الإثنين أغسطس 22, 2016 12:33 pm من طرف Admin

» السكري : الانسولين لم يعد كما كان عليه من قبل
الأحد يونيو 12, 2016 1:40 am من طرف Admin

» الذكرى المشؤمة لاجتياح الامريكان وتحالفاتهم العراق تحت ذريعة تحريرهم من الطاغية الارعن صدام حسين
الجمعة أبريل 29, 2016 5:16 am من طرف Admin

» ما هي المشروبات التي تخفض ضغط الدم؟
الجمعة مارس 25, 2016 5:27 pm من طرف Admin

» ماذا جرى في قصر الرحاب ؟ ومقتل العائلة المالكة في العراق
الخميس مارس 24, 2016 11:37 pm من طرف Admin

» ما هي الخلايا الجذعية؟
الإثنين مارس 21, 2016 3:21 am من طرف Admin

» المضادات الحيويه .. المضاد الحيوى فوائد واعراض جانبية
الإثنين مارس 07, 2016 2:16 am من طرف Admin

» قصة اليوم : أخبريني من إلهك
الخميس مارس 03, 2016 12:11 pm من طرف Admin

» طيار إيراني
الأحد يناير 10, 2016 12:30 pm من طرف Admin

» جرائم المسلمين فيما بينهم فاي دين هذا الذي يقتل اتباعه بعضهم بعضا ؟
السبت يناير 09, 2016 9:42 am من طرف Admin

» قصة ساجدة طلفاح مع دكتورة عراقية
الجمعة ديسمبر 18, 2015 11:15 am من طرف Admin

» هل اختيار المجرم البغدادي في استفتاء كثالث ابرز شخصية في العالم اعتباط ؟
الجمعة ديسمبر 11, 2015 10:14 pm من طرف Admin

»  أدوية لبعض الأمراض الشائعة
الجمعة ديسمبر 04, 2015 3:38 am من طرف Admin

» حيلة بسيطة للتخلص من الحشرات وبالأخص البعوض! مع مزيد من النصائح تابع-ي-نا للاخير
الجمعة أكتوبر 02, 2015 5:20 pm من طرف Admin

» بالصور/ مقتل عزت الدوري نائب الرئيس العراقي المقبور صدام حسين
الخميس سبتمبر 17, 2015 3:55 pm من طرف Admin

» أطعمة تقوى الذاكرة وتحارب النسيان
السبت أغسطس 29, 2015 1:18 am من طرف Admin

» قصة الحكومات التركية
السبت أغسطس 01, 2015 12:53 pm من طرف Admin

» فلسطين تطالب بتحرك عربي وإسلامي عاجل لإنقاذ القدس
الأحد يوليو 26, 2015 4:06 pm من طرف Admin

» شهادة للتاريخ : الهجوم الرجعي في الموصل، وموقف عبد الكريم قا
الأربعاء يوليو 15, 2015 3:56 am من طرف Admin

» المستشرقون الجدد
الإثنين يوليو 06, 2015 2:39 am من طرف Admin

» اشهر اربعة عشر سطو وسرقة في التاريخ
السبت يونيو 27, 2015 4:47 pm من طرف Admin

» اعترافات فاطمة يوسف المنشقة عن جماعة الإخوان المسلمين
الأحد يونيو 21, 2015 4:57 pm من طرف Admin

» عيد ياعيد باي حال ستعود ياعيد ؟
الأحد يونيو 21, 2015 4:14 am من طرف Admin

» المالكي ينتقد الجيش ويحمل "المؤامرة" مسؤولية سقوط مناطق عراقية
الأحد يونيو 14, 2015 7:33 am من طرف Admin

» معلومات مع الصور تجهلها
الإثنين مايو 25, 2015 5:00 am من طرف Admin

» ماذا عليك تناوله من الاكلات الصحية لمقاومة المشاكل
الثلاثاء مايو 19, 2015 4:02 pm من طرف Admin

» المخللات الطرشي
الثلاثاء مايو 12, 2015 2:14 am من طرف Admin

» منشقة عن الإخوان المسلمين تكشف مفاجأة جديدة عن اعتصام رابعة العدوية
الأربعاء أبريل 29, 2015 12:39 pm من طرف Admin

» دبس الفليفلة - الفلفل
الجمعة مارس 27, 2015 11:14 pm من طرف Admin

» اكلات من المطبخ التركي
الجمعة مارس 27, 2015 4:27 pm من طرف Admin

» تاريخ السبح
الجمعة مارس 13, 2015 4:22 pm من طرف Admin

» المسبحة ..................
الجمعة مارس 13, 2015 4:17 pm من طرف Admin

» انواع السبح العراقية
الجمعة مارس 13, 2015 3:44 pm من طرف Admin

» افضل انواع السبح
الجمعة مارس 13, 2015 3:19 pm من طرف Admin

» والدة الأمة أنجيلا ميركل خريجة جامعة كارل ماركس.. تحكم أوروبا
الأحد يناير 11, 2015 7:28 pm من طرف Admin

» نبات الارطة
الإثنين ديسمبر 22, 2014 8:10 pm من طرف Admin

» التأويل الباطني عند الجمهوريين
الجمعة أكتوبر 03, 2014 3:26 am من طرف Admin

» هل حرب داعش المجرمة هي حرب دين طائفية ؟ ام تنفيس عن عوامل اجرامية تعتمل في نفوس مكوناتها ؟
الأحد سبتمبر 28, 2014 9:05 pm من طرف Admin

» كفانا انتصارات الاهية وهمية وعلينا البدء بصنع السلام وترسيخ اوزاره في كل عالمنا العربي
السبت أغسطس 23, 2014 4:46 am من طرف Admin

» من هو عدو الله وعدو الانسان ؟
الأحد أغسطس 17, 2014 3:19 am من طرف Admin

» الاستشراق الجديد-.. ما بين -القاعدة- وربيع -الحرية-
الخميس يونيو 05, 2014 4:33 am من طرف Admin

» كيف تستخدم الزنجبيل ؟
الأحد أبريل 27, 2014 6:40 pm من طرف Admin

» هل تشكك عظام الإبل في الكتاب المقدس؟
الإثنين فبراير 24, 2014 3:59 am من طرف Admin

» ما هو دواء ايبوبروفين
الخميس فبراير 20, 2014 10:05 pm من طرف Admin

» ماهي فوائد واضرار المتة ؟
الأربعاء فبراير 19, 2014 5:38 am من طرف Admin

» الأعشاب المضادة للأكسدة
الثلاثاء فبراير 18, 2014 5:45 pm من طرف Admin

» ماذا تعرف عن الفيس بوك ؟
الأحد فبراير 16, 2014 5:35 pm من طرف Admin

» ابرز احداث العراق عام 2013
الإثنين فبراير 10, 2014 8:18 pm من طرف Admin

» المنطقة 51 – الاكثر سرية وغرابة في العالم
الجمعة فبراير 07, 2014 2:15 am من طرف Admin

» اسرار الاهرامات
الثلاثاء ديسمبر 31, 2013 4:25 am من طرف Admin

» كتب عقل طه مايلي من موقع الشيعة الاسترالي تفاصيل مؤامرة السقيفة .
السبت ديسمبر 28, 2013 3:17 pm من طرف Admin

» أسرارٌ خلف الصفقة المثلثة الاضلاع بين طهران وواشنطن والمجموعة الاوروبية - القوة الثالثة
الأربعاء ديسمبر 04, 2013 9:47 pm من طرف Admin

» شاهد هذه الهيليكوبتر المزوده بثمانيه عشر محرك
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 4:05 am من طرف Admin

» فكر جيدا>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 3:51 am من طرف Admin

» اصطياد اكبر وحش في العالم كان بالبحر في دولة الصين
الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 3:39 am من طرف Admin

» من اجل القضاء على احداث الجحيم العربي وازالة اثاره بازالة انظمة اقطاعية كالسعودية
الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 5:11 am من طرف Admin

» عناوين مثقلة بالمعان الانسانية تستخدم اليوم ضد الانسانية مثل الديمقراطية والحرية وحقوق الانسان
السبت أكتوبر 05, 2013 6:08 am من طرف Admin

» لنقف صفا واحدا لدحر نموذج الجحيم العربي القذر ومنعه من التغلغل في اي قطر عربي اخر .
الخميس سبتمبر 26, 2013 3:18 am من طرف Admin

» ماذا وراء نصرة الاخوان المسلمين والاسلام المتطرف في مجتمعاتنا العربية الاسلامية .
الثلاثاء أغسطس 27, 2013 8:48 pm من طرف Admin

» فجوة الجحيم" تظهر قرب والت ديزنيالاثنين، 12 آب/اغسطس 2013،
الإثنين أغسطس 12, 2013 3:34 pm من طرف Admin

» كيف كان العراقيين يواجهون قيض الصيف الشديد
الإثنين أغسطس 05, 2013 4:01 am من طرف Admin

» فوائد القرفة ( الدارسين ) مكمل
الإثنين أغسطس 05, 2013 12:46 am من طرف Admin

» اكثر من مئة كلمة قرانية قد تفهم خطاء؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
الجمعة أغسطس 02, 2013 8:28 pm من طرف Admin

» يجب على المنظات الانسانية حكومية ومدنية الضغط على المجتمع الدولي لوقف تاييده للعصابات الارهابية الاسلامية تحت اي مبرر كان .
السبت يوليو 27, 2013 4:53 pm من طرف Admin

» الرئيس المصري حازم البيلاوي يعلن . نحارب لارجاع الامن للشارع المصري .
الأحد يوليو 21, 2013 3:05 am من طرف Admin

» انتفاضة الشعب التركي هي نوروز الشعوب ضد الطغيان الديني الطائفي الممقوت ... هي ربيع حقيقي ضد الجحيم العربي .
الإثنين يونيو 03, 2013 7:08 am من طرف Admin

» القسوة لدى صدام حسين...... " دولاب الدم"….الجزء الأخير
الأحد مايو 19, 2013 6:36 am من طرف Admin

» معلومات هامة عن أهم المدن التى إختفت من العالم !!
الجمعة أبريل 26, 2013 2:02 am من طرف Admin

» تسارناييف "مغرداً" بعد تفجيرات بوسطن: ابقوا بأمان
السبت أبريل 20, 2013 1:33 pm من طرف Admin

» مرة اخرى واخيرة الاخوان المسلمين وراء تفجيرات بوسطن
السبت أبريل 20, 2013 5:50 am من طرف Admin

» الظواهري : المجاهدين سيتوجهون الى القدس لتحريرها ؟
الإثنين أبريل 08, 2013 3:59 am من طرف Admin

» خلفان يهاجم "إخوان" مصر بعد استدعاء المنهاليالخميس ، 04 نيسان/ابريل 2013،
الخميس أبريل 04, 2013 1:26 pm من طرف Admin

» الأردن: نواب يصفون القمة العربية بـ"المهزلة" العربية الأربعاء، 27 آذار/مارس 2013، آخر تحديث 23:29 (GMT+0400)
الأربعاء مارس 27, 2013 10:11 pm من طرف Admin

» كل مناسبة اطرح هذا السؤال مؤتمر قمة عربية ام مؤتمر غمة عربية ؟
الأربعاء مارس 27, 2013 1:11 am من طرف Admin

» عيد الام في ظل السعي لقتل الشعوب العربية على يد الاسلاميين الساسين الكفرة
الخميس مارس 21, 2013 2:50 pm من طرف Admin

» موسوعة البهارات بالصور مع طرق خلط بعض البهارات
الجمعة مارس 15, 2013 7:37 pm من طرف Admin

» ماهي العلمانية ؟
الأحد مارس 10, 2013 4:16 am من طرف Admin

» السعودية وحقوق الانسان والربيع العربي الى اين
الجمعة مارس 08, 2013 6:39 pm من طرف Admin

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


التبادل الاعلاني

ابرز احداث العراق عام 2013

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صرخة مدوية ابرز احداث العراق عام 2013

مُساهمة  Admin في الإثنين فبراير 10, 2014 8:18 pm

ابرز احداث العراق عام 2013

الاحداث الاقتصادية:
صفقة الأسلحة الروسية و المتورطين بالفساد:على الرغم من حدة الاتهامات بالفساد والانتقادات من قبل بعض القوى والاحزاب السياسية العراقية لصفقات الأسلحة التي عقدها رئيس الوزراء نوري المالكي الى كل من موسكو وبراغ، إلا أن التقارير تقول : أن الروس بدأوا بتسليم السلاح الى العراق في إطار صفقة الأسلحة التي وقعوها مع العراق بقيمة 4.2 مليار دولار لتصبح موسكو أكبر مورد سلاح له بعد الولايات المتحدة.
حيث وقع العقد العرقي الروسي لصفقة الأسحلة، بعد تجاوز الإخفاقات والأخطاء التي شابت الصفقة الاول، و تقدر قيمة الصفقة بأكثر من 4 مليارات دولار.
مشكلة النفط والغاز والبيشمركة: بعد وصول رئيس حكومة إقليم كوردستان الى بغداد للبحث عن ملفات عالقة من بينها تصدير النفط من كوردستان الى تركيا، وتخصيصات الإقليم في الموازنة العامة، ورواتب البيشمركة، ودفع مستحقات الشركات النفطية العاملة في الإقليم، والتعويضات عن جرائم النظام البائد.
أحداث سياسية:
يعتبر من أسوأ الأعوام التي مرت على العملية السياسية في العراق، حيث شهد صراعات سياسية إنعكست نتائجها على الشارع العراقي بأحداث أمنية ذهب ضحيتها الكثير من المدنيين .
إذ ظهر مجلس النواب معظم هذه السنة مشلولاً بسبب الصراعات والخلافات والمزايدات بين الكتل المتنفذة، وعاجزا عن مناقشة وإقرار القوانين المهمة.
كما أنتزع منه حقه في إقتراح القوانين دون موافقة السلطة التنفيذية، وحدت الصراعات والمناكفات والتواطؤات، إلى حد كبير من دوره الرقابي الفاعل.
مؤتمرين للقوى السياسية: تم عقد مؤتمرين للقوى السياسية، حيث كان الأول في بيت الحكيم والثاني حول وثيقة الشرف التي طرحها نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، والقوى السياسية أعطت نموذجا رديئا لنظام الحكم في العراق، والذي صنف كأسوأ عاشر نظام حكم في العالم.
وشهد العراق خلال العام 2013، أزمات سياسية عديدة أبرزها محاولة سحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي.
وأيضاً الإحتجاجات الشعبية في ست من محافظات البلاد، على خلفية إعتقال حماية وزير المالية المستقيل رافع العيساوي.
مقاطعة النواب الكورد بسبب إقرار الموازنة: دخلت الأزمة السياسية منعطفا جديدا بقرار وزراء التحالف الكوردستاني مقاطعة جلسات مجلس الوزراء، وبذلك ينضم وزراء التحالف الكردستاني الى وزراء إئتلاف العراقية الذين قرروا المقاطعة تحت ضغط التظاهرات التي تشهدها المحافظات الست.
وأثار إقرار الموازنة رغم إستمرار الخلاف بشأنها مع أربيل ردود فعل قوية في الأوساط السياسية الكوردية الى حد إعلان وزير الخارجية هوشيار زيباري أن الوزراء الكورد مستعدون للإنسحاب من الحكومة إذا أمر الرئيس بارزاني والقيادة الكردية بذلك.
ولكن عضو مجلس النواب عن إئتلاف دولة القانون إحسان العوادي لاحظ أن إقليم كوردستان مستقل في الإقتصاد، وفي عملية صنع القرار عموما.
زيارة المالكي إلى أمريكا والإستقبال السلبي: تعرضت زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي لواشنطن إلى زوابع سياسية و بروتوكولية، ما أحرج موقفه و أفقده عنصر المبادرة، خاصة وأنه حمل معه ملف الإرهاب للحصول على ضوء أخضر أمريكي لإكمال المهمة.
إعتصامات الأنبار: إن نشاطات بعض القادة العراقي السياسيين، كان العامل المؤثر في قيام عدد غير قليل من رجال الدين السنة بالتحشيد للتظاهرة ودعوة السنة للمشاركة في الإعتصامات في المدن ذات الأغلبية السنية، مثل الأنبار والموصل وتكريت، ومن دون مشاركة ودعوة رجال الدين السنة، لم يكن ممكنا تحشيد الشارع السني حتى بلغ عدد المشاركين في صلاة الجمعة أكثر من 15 ألف شخص، في صلاة الجمعة في الأنبار .
أحداث دوبلموماسية:
عن وصول وفد بيلاروسي مهم: وصل وفد برئاسة وكيل وزير الخارجية البيلاروسي فالنتين رايباكوف يضم 9 مستشارين، وتعتبر أنها أول زيارة لوكيل وزير خارجية بيلاروسي إلى بغداد منذ عام 2003.
حيث كان اللقاء مع وكيل وزارة الخارجية العراقية للعلاقات الثنائية الأطراف نزار الخيرلله لإجراء الجولة الثانية من الاستشارات السياسية بين وزارتي الخارجية العراقية ﻭﺍﻟﺒﻴﻼﺭﻭﺳﻴﺔ.
الخروج عن طائلة البند السابع: صوت مجلس الأمن بالاجماع على خروج العراق من طائلة البند السابع، وإحالة القضايا المتعلقة إلى الفصل السادس، حيث قرر المجلس إنهاء التدابير المنصوص عليها في بعض فقرات القرارات الدولية 686 و687 التي تبناها المجلس منذ عام 1991 إثر غزو العراق لدولة الكويت.
وأهاب القرار بحكومة العراق الوفاء بتعهداتها بتيسير إعادة جميع الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة إلى أوطانهم، وطالب المجلس الحكومة العراقية بمواصلة التعاون مع لجنة الصليب الأحمر الدولية بتقديم أي معلومات عن المفقودين، والبحث عن رفات من مات منهم.
وشدد على ضرورة "مواصلة الجهود للبحث عن الممتلكات الكويتية المفقودة، بما في ذلك المحفوظات الوطنية عن طريق لجنتها المشتركة بين الوزارات".
وكانت الحكومة العراقية أعلنت أن "خروج العراق من الفصل السابع الذي يمثل آخر عقبة خارجية أمامه لإستعادة سيادته كاملة فيما يبقى يتعامل مع التحديات الداخلية.
تحسن العلاقات التركية العراقية :
تمكن العراق من إعادة العلاقات الثنائية بينه وبين تركيا، حيث شهدت تحسنا خلال الفترة الأخيرة إثر دعوة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء نوري المالكي الى زيارة أنقرة لإنهاء حالة التوتر والجمود في العلاقات التي شهدتها خلال الأشهر الماضية فيما زار وزير الخارجية هوشيار زيباري ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي تركيا، كما زار وزير الخارجية ورئيس البرلمان التركي بغداد لتحسين العلاقات بين البلدين.

وقد أعربت الأمم المتحدة عن ارتياحها بشأن التقارب الذي حصل مؤخراً بين العراق وتركيا، مؤكدة ضرورة أن يفتح البلدان صفحة جديدة لترطيب العلاقات فيما بينهما.
زيارة رئيس الوزراء المصري: وفي شهر آذار، وصل إلى العاصمة بغداد رئيس الوزراء المصري هشام قنديل على رأس وفد يضم عددا من الوزراء ورجال الأعمال في زيارة تتركز على تفعيل العلاقات الاقتصادية بين البلدين وأتفقت الحكومة العراقية مع نظيرتها المصرية لتزويد مصر بـ4 ملايين برميل من النفط شهريا، وذلك خلال المباحثات التي أجراها رئيس الحكومة نوري المالكي مع نظيره الزائر هشام قنديل في بغداد.
زيارة وزير الخارجية السوري: وشهد شهر ايار2013 وصول وزير الخارجية السوري وليد المعلم إلى بغداد في زيارة رسمية غير معلن عنها والتقى المعلم خلال الزيارة كبار المسؤولين العراقيين إضافة إلى نظيره هوشيار زيباري حيث بحثوا عدد من القضايا أبرزها الأزمة السورية، خصوصا وأن العراق قد طرح سابقا عدة مبادرات لتسوية الأزمة سياسيا.
زيارة الرئيس الايراني: وفي شهر تموز 2013 ، وصل الرئيس الايراني المنتهية ولايته أحمدي نجاد العاصمة بغداد وكان باستقباله نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي وعدد من المسؤولين
وبحث مع رئيس الوزراء نوري المالكي تطوير علاقاته مع جميع دول العالم، وبالأخص دول الجوار وتجاوز التركة الثقيلة التي خلفها النظام السابق على المستويين الاقليمي والدولي .
زيارة رئيس الوزراء الاردني: وفي شهر تشرين الثاني 2013 زيارة رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور على رأس وفد مكون من وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده، ووزير الداخلية حسين المجالي، ووزير الصناعة والتجارة، ووزير التموين حاتم الحلواني، ووزير الزراعة عاكف الزعبي، ووزير التخطيط والتعاون الدولي إبراهيم سيف، ووزير الطاقة والثروة المعدنية محمد حامد ، ووزير الاشغال العامة والاسكان سامي هلسه، ووزير النقل ريما شبيب.
و بحث الوفد الحكومي الأردني خلال الزيارة حزمة من الملفات الاقتصادية والسياسية والأمنية ، أبرزها ملف الطاقة المشترك بين البلدين، وملف تصدير الخضار والفواكه الأردنية إلى السوق العراقية، ومشروع أنبوب النفط المشترك.
علاقات العراق مع الخارج: إفتتح وزير الخارجية هوشيار زيبارى في شهر كانون الاول 2013 رسميا مقر سفارة العراق فى العاصمة البحرينية المنامة، بحضور نظيره البحرينى خالد بن أحمد آل خليفة وعدد من كبار المسئولين البحرينيين وأعضاء السلك الدبلوماسى العربى المقيمين فى البحرين.
كما إفتتح وزير الخارجية هوشيار زيباري مساء 18 كانون الأول 2013، مقر السفارة العراقية الجديد في أبو ظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، وبمشاركة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية دولة الامارات العربية المتحدة وكبار المسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي وجمع من الجالية العراقية المقيمين في دولة الإمارات.
إجتماع القمة العربية الافريقية الثالثة: اما في 19 تشرين الثاني ترأس نائب رئيس الجمهورية الدكتور خضير الخزاعي وفد جمهورية العراق في إجتماع القمة العربية - الافريقية الثالثة، التي عقدت في دولة الكويت تحت شعار "شركاء في التنمية والاستثمار" بمشاركة وزير الخارجية هوشيار زيباري، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الشيخ همام حمودي، ووزير التخطيط علي شكري ورئيس ديوان الرئاسة نصير العاني.
أحداث ثقافية:
فنانون وشعراء ومبدعون فقدناهم في 2013: فقدت الاوساط الفنية والثقافية العراقية لهذا العام العديد من الاسماء الابداعية المؤثرة منهم الفنان صادق علي شاهين من مواليد 1939عن عمر يناهز 74 عاماً، عانى الكثير في طفولته بداية بسبب العمى في سنواته الأولى لكنه عولج على يد طبيب الماني، وكذلك في دراسته الأولية في الكتاتيب لكنه واظب وأجتهد حتى أكمل دراسته الابتدائية ثم الثانوية، وتخرج من أكاديمية الفنون الجميلة سنة 1964 – 1965.
مارس العمل في مجال الإذاعة والتلفزيون، والسينما والمسرح، وقدم الكثير من البرامج الإذاعية إعداداً وإخراجاً، عمل في الإذاعة منذ عام 1959 مع فرقة الفنون الشعبية للتمثيل، وظهر في عام 1959 في أول تمثيلية تلفزيونية “يريد يعيش”، ليبدأ رحلة إستمرت نحو نصف قرن.
ومنصف 2013، توفي الفنان العراقي وجدي العاني، عن عمر ناهز السبعين عاما في دولة الامارات.
وتعرض الفنان وجدي العاني الى أزمة صحية شديدة أقعدته عن العمل وألمت به رغم المحاولات العلاجية الكثيرة التي تلقاها سواء في داخل العراق أو خارجه، ورافق العاني في رحلته العلاجية زوجته الفنانة هناء عبد القادر.
والفنان وجدي العاني يعد من مؤسسي الفرقة القومية للتمثيل وعمل ممثلاً ومخرجاً في العديد من الأعمال المسرحية والسينمائية التي قدمت على مسارح ودور العرض السينمائية في بغداد، كما له العديد من الكتابات والمشاركات في مجال الاذاعة والتلفزيون .
وأنتقل الى رحمة الله الموسيقار والملحن طالب القرغولي، وهو من الملحنين الكبار عن عمر ناهز الـ74 عاماً في إحدى مستشفيات محافظة ذي قار.
وطالب القرغولي ملحن عراقي من مواليد عام 1939 في قرية النصر التابعة لمدينة الناصرية، تلك المدينة التي عشقت الغناء وعشقها الغناء بشكل فطري، يستمد روحه من الحزن الفطري الذي أرتسم على مدى دهور على وجه هذه المدينة العريقة، هذا العشق الذي تحول إلى غزارة في الأنتاج نوعاً وكما، ليشكل نقطة مهمة في تاريخ الفن العراقي، إذ لا يُذكر الفن الغنائي العراقي إلا وذُكر أسم طالب القرغولي كعلامة مهمة في تاريخ هذا الفن.
7/ آب توفي الفنان صلاح عبدالغفور، وينحدرالفنان الراحل من أصول كوردية، وهو من مواليد 1953 ومسقط رأسه مدينة السعدية في محافظة ديالى شرقي العاصمة بغداد، وكان أول ظهور له في برنامج مسابقات فنية (ركن الهواة) وقد لفت الأنظار إليه في أدائه ألواناً من المقام العراقي الصعب، خصوصاً أغاني الفنان ناظم الغزالي.
وعبر سنوات طوال شكل لنفسه لوناً غنائياً محبباً، حتى إن أغانيه أغرت مطربين عرباً وأجانب بأدائها، كأغنية (إشلونك عيني إشلونك) التي أداها المطرب التركي المعروف إبراهيم تاطلس.
وفي واحدة من المفارقات فقد غادر الفنان الراحل سوريا طلباً للأمان، وحين جاء إلى بغداد ورأى مخاطر ملفها الأمني آثر السكن في أربيل عاصمة إقليم كوردستان الآمنة ليموت في النهاية بحادث سير.
22/ ايلول رحل المخرج العراقي عماد عبد الهادي الذي وافاه الأجل بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز الرابعة والستين سنة في ولاية ديترويت الأمريكية التي كان يعيش فيها.
وعماد عبد الهادي شخصية فنية بارزة تحوله من التصوير الى الإخراج، ليظهر قدرة فائقة في الإخراج التلفزيوني، وفيها أهم أعماله على الشاشة الصغيرة من بينها.. (حكاية لها وجهان) و(أحلى الكلام) و (الجرح) و (تمثيلية ثابت أفندي) و ( أشهى الموائد فى مدينة القواعد) و (رائحة القهوة) و (صفر زايد صفر ناقص) و (قيس ولبنى ).
24/أيلول وفاة الفنانة الكردية القديرة بلقيس دوسكي في مدينة اربيل اثر اصابتها بجلطة قلبية.
ويذكر أن الدكتورة بلقيس دوسكي كاتبة وأكاديمية عراقية، ولدت في مدينة الموصل شمالي العراق، أكملت دراستها الأولية في كلية الإدارة والاقتصاد ببغداد، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الفنون المسرحية/ كلية الفنون الجميلة والماجستير في الفنون المسرحية الكردية، والدكتوراه في الأدب والنقد المسرحي الكردي المعاصر.
كما عملت في الصحافة، وفي التلفاز قدمت مجموعة من البرامج الفنية والأدبية، كما أدت سلسلة من الأغنيات باللغة الكردية، ولها مؤلفات منشورة في القصة والرواية والنقد المسرحي، وأصدرت في أكثر من ثلاثين كتابا.
5/ آب توفي الشاعر الكبير الكوردي شيركو بيكس عن عمر يناهز 73 عاماً، في العاصمة السويدية ستوكهولم كان يتلقى فيه علاجاً لمرض السرطان.
ولد بيكس بمدينة السليمانية في كوردستان عام 1940، وكان والده الشاعر المعروف فائق بيكس.
وانخرط شيركو بيكس في شبابه في منتصف الستينات بالعمل السياسي في الحركة الكردية.
وفي مطلع السعبينيات أصدر بيكس مع عدد من الأدباء الكورد بيانا دعوا فيه إلى تبنى الحداثة وفتح آفاق إبداعية جديدة في الأدب الكردي.
أصدر بيكس أكثر من 35 ديوانا شعريا، من بينها "باللهيب أرتوي" و"مرايا صغيرة" و "الشفق والهجرة" و"شعاع القصائد".
وترجمت قصائده إلى أكثر من عشر لغات عالمية، ومن بينها قصيدة شهيرة حملت عنوان "رسالة إلى الرب" كتبها عن القصف الكيمائي الذي تعرضت له مدينة حلبجة عام 1988.
في عام 1987 حصل بيكس على جائزة توخولسكي في السويد، والتي حصل على حق اللجوء السياسي فيها.
كما منح في عام 2001 جائزة بيرميرد للشعر في السليمانية.
بعد عودته للعراق، أصبح بيكس عضواً في أول برلمان في إقليم كوردستان، كما تولى منصب وزير الثقافة في الإقليم لكنه تقدم باستقالته بعد عام ونصف.
تفرغ بيكس للعمل الإبداعي، وأدار منذ عام 1998 مؤسسة للطباعة والنشر، عنيت بنشر الأدب والثقافة الكردية حملت اسم "سردم".
9 / تشرين الثاني رحيل (جابي) السينما العراقية، أسعد عبد الرزاق بعد رحلة طويلة في المسرح وعمادة كلية الفنون الجميلة.
ويعد فيلم (الجابي) الذي صور الحياة الواقعية العراقية أبان فترة الستينيات من القرن المنصرم واحد من أهم أعمال عبد الرزاق.
والفنان الراحل من مواليد بغداد عام 1923، ويعد من الفنانين العراقيين المخضرمين والرواد الاوائل، له رصيد كبير من الأعمال الفنية في مختلف مجالاتها، وتولى منصب عميد معهد الفنون عام 1961، وفي عام 1971 أصبح عميداً لكلية الفنون الجميلة، وعلى مدى 17 عاما من عمادته للكلية، نجح عبد الرزاق في إستحداث وتأسيس عددٍ من الأقسام التي كانت تتكون من قسمين، لتسع 150 طالباً.
في16/كانون الاول توفي الفنان، سامي عبد الأحد، ملك الطبلة في العالم، عن عمر يناهز الثمانية والسبعين عامًا، تاركًا خلفه تاريخًا من الإبداعات الفنية، نال لقب (ملك الطبلة في العالم) خلال مشاركته في مهرجان الرين في باريس عام 1984 إثر مشاركته مع 40 عازف إيقاع من بلدان العالم.
أخيراً أعلنت نقابة الفنانين العراقيين، عن وفاة الفنان العراقي فؤاد سالم في دمشق بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز ال 63 عاما.
فؤاد سالم هو أحد رواد الأغنية العراقية في السبعينيات، اسمه الحقيقي فالح حسن بريج من مواليد محافظة البصرة قضاء التنومة في عام 1945.
بدأ الغناء عام 1963 وكان متأثراً بالمطرب العراقي الكبير ناظم الغزالي، ظهر لأول مرة على شاشة التلفزيون عام 1968 ومن خلال برنامج (وجه لوجه) وقد تبناه في بداية الأمر عازف القانون الفنان سالم حسين وهو الذي اختار له اسم (فؤاد سالم) الذي إشتهر به، ولحن له أول أغنية في حياته الفنية وهي أغنية (سوار الذهب) وكانت من كلمات جودت التميمي ثم غنى (موبدينة) للفنان محمد نوشي عام 1975 .
تأثر الفنان فؤاد سالم بأساتذته في معهد الفنون الجميلة في بغداد من أمثال "سالم شكر" و"غانم حداد" ورغم أنقطاعه الاضطراري عن الدراسة بعد الحملة الدموية التي قام بها النظام البائد في العراق ضد الشيوعيين عام 1979 إلا أنه عاد وأكمل دراسته في جمهورية اليمن الجنوبي مما ساهم ذلك فيما بعد إلى المساهمة في تلحين أغانيه.
وخرج من العراق لأسباب سياسية، حيث إشتدت الحملة ضد أصحاب الفكر الشيوعي ووصلت ذروتها في بداية الثمانينيات وأعدم النظام المباد عدد كبير من الشيوعيين والمتعاطفين معهم، وأشتد الخناق على فؤاد سالم، فبعدما فصلوه من معهد الفنون، ومنع من الغناء في الأماكن العامة، ومنع دخول الاذاعة والتلفزيون ثم اعتقلوه.
احداث رياضية:
خسارة المنتخب العراقي في مهمته الاسيوية:تضاءلت حظوظ المنتخب العراقي في التأهل الى نهائيات أمم أسيا 2015 بإستراليا، بعد خسارته أمام المنتخب السعودي بنتيجة 1-2 في المباراة التي جرت بمدينة الدمام السعودية.
الأحداث الأمنية:
هروب سجناء ابو غريب والتاجي والكاظمية: كشف تقرير أمني عن إعتقال 50 منتسباً في الأجهزة الأمنية على خلفية التحقيق بالهجوم على سجني أبو غريب والتاجي قرب بغداد، كما حمّل التقرير ذاته المسؤولية لنحو 8 من كبار القادة العسكريين بالإضافة الى مدراء دائرة الإصلاح ومدير سجن بغداد (ابو غريب).
وأنتقد التقرير بعض القادة العسكريين الذي قال أنهم قادوا المواجهات عبر الهواتف بحجة وجود عبوات ومفخخات في ساحة المعركة.
وتضمن التقرير لأول مرة إحصائية دقيقة بعدد الهاربين من السجون وعدد القتلى، اذ أشار إلى هروب 585 سجيناً، كما اكد مقتل 14 من منتسبي الأجهزة الأمنية مقابل 71 من السجناء الهاربين في أبو غريب بضمنهم سجناء من عناصر الصحوة قتلهم معتقلو القاعدة وقاموا بإحراق جثثهم، بالإضافة الى 30 قتيلاً في التاجي، وذكر وجود 28 جثة مجهولة الهوية لدى الطب العدلي.
بعد أشهرمن هذا الحادث، أعلنت مصادر امنية عن هروب عدداً من السجناء من سجن العدالة الواقع في منطقة الكاظمية، وأشار التقرير الأمني الى أن عدد الهاربين بلغ 22 سجينا، لافتا الى قتلهم أحد عناصر الحرس ليتمكنوا من الهروب.
الهجوم على دائرة الإستخبارات ومول جواهر في كركوك: إحتلت عملية مهاجمة دائرة الإستخبارات ومول جواهر في مدينة كركوك، إهتمام وسائل الإعلام المختلفة بعد أن تمكن مسلحون من السيطرة على المبنى الواقع بالقرب من مقر استخبارات الشرطة في كركوك، وحدوث إشتباكات إستمرت الى ما بعد منتصف الليل وأنتهت بإحتراق المول.
وحصيلة الهجوم على مبنى الاستخبارات في المحافظة وسيطرة المسلحين على جواهر مول" 8 قتلى وإصابة 78 آخرين، وأن القوات الأمنية وبالتعاون مع قوات مكافحة الإرهاب التي قدمت من السليمانية إستطاعت تحرير الرهائن في “جواهر مول” البالغ عددهم 11 شخصا، فيما فجر خمسة انتحاريين أنفسهم خلال الهجوم.
و أن القوات الأمنية نجحت في قتل ثلاثة إرهابيين كانوا يتحصنون في مبنى (جواهر مول) بعد ساعات من تطويق الأبنية المجاورة للمول.
أحداث الحويجة: أعلنت الحكومة الإتحادية تشكيل لجنة تحقيق برئاسة نائب رئيس الوزراء صالح المطلك في الأحداث التي شهدتها ساحة إعتصام الحويجة قرب كركوك، التي أدت إلى سقوط العديد من القتلى والمصابين.
حيث إندلعت اشتباكات دامية في عدد من المناطق بعدما هاجمت القوات الأمنية محتجين سنّة في بلدة الحويجة .
وتضاربت الأنباء بشأن إجمالي أعداد القتلى، وتشير تقارير إلى مقتل 44 شخصا على الأقل.
وجاء في بيان للوزارة: "عندما بدأت القوات المسلحة...في تطبيق القانون باستخدام وحدات السيطرة على الشغب تعرضوا لإطلاق نار كثيف".
وأوضحت الوزارة أن نحو 20 شخصا قتلوا في المخيم، بالإضافة إلى ثلاثة ضباط.
وجاء الهجوم على ساحة الاعتصام بعد أربعة أيام من تعرض نقطة تفتيش تابعة للشرطة والجيش لهجوم حصل خلاله المسلحون على عدد من الأسلحة قبل أن يتراجعوا إلى وسط المحتجين، بحسب ما ذكرته وزارة الدفاع.
وأستقال وزير العلوم والتكنولوجيا العراقي عبد الكريم السامرائي بسبب أحداث الحويجة.
وكان وزير التربية محمد تميم قد قدم إستقالته في وقت إحتجاجا على أحداث الحويجة أيضا.
إحصائيات الشهداء والجرحى لعام 2013: وحسب البعثة الأممية: إن عدد ضحايا العنف في العراق منذ شهر كانون الثاني، ولنهاية كانون أول 2013 قد بلغ 7 آلاف و157 مواطنا بالاضافة الى إستشهاد 952 من قوات الأمن، وكانت بغداد المحافظة الأكثر تضررا بأعمال العنف حيث قتل وأصيب فيها 623 مواطنا وهم، 224 شهيدا و399 مصابا، تلتها محافظة نينوى بإستشهاد 107 مواطنا وإصابة 224 آخرين، وبعدها محافظة صلاح الدين بإستشهاد 88 مواطنا وإصابة 230، ثم تلتها محافظة ديالى باستشهااد 82 مواطنا وإصابة آخرين51.
وأكدت البعثة الأممية: على أن ليست هناك تقارير تحصي بكل دقة عدد ضحايا الصراع في العراق

Admin
Admin

عدد الرسائل : 774
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 16/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://red90.ahlamontada.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى